المنهج المصري

ما هو الفرق بين المنهج المصري و المنهج السعودي؟

على الرغم من أن الهدف من المنهج المصري و المنهج السعودي هو تأهيل الطلاب وتهيئتهم للعمل في المجتمع والمساهمة في تطويره، وتعلم المهارات الضرورية للحياة اليومية والمهنية لتنشئة جيل مُنتج ومتفاعل، إلا أن هناك فرق كبير بين أساليب التدريس والمواد الدراسية وأساليب التقويم والتقييم في كلا المنهجين، والذي بدوره يؤثر على تجربة التعلم للطلاب والطالبات في البلدين.

ولذلك سوف نتعرف في هذا الموضوع بالتفصيل على الفرق بين المنهج المصري و المنهج السعودي وأيهما أفضل؟

الفرق بين المنهج المصري و المنهج السعودي

الفرق بين المنهج المصري و المنهج السعودي يتلخص في بعض النواحي التي يتم تنظيمها وتطبيقها في النظام التعليمي في البلدين، ومن أهم  الاختلافات بين المنهجين:

  1. نوعية المراحل التعليمية: يختلف المنهج المصري عن المنهج السعودي في ترتيب المراحل التعليمية، فنلاحظ أن مراحل المنهج المصري تبدأ بالتعليم الابتدائي والإعدادي ومن ثم الثانوي، بينما مراحل المنهج السعودي تبدأ من التعليم الابتدائي والمتوسط ومن ثم الثانوي.
  2. المواد الدراسية: تختلف المواد الدراسية التي يتم دراستها في المنهج المصري و المنهج السعودي، حيث يتم تدريس المواد الأساسية مثل اللغة العربية والرياضيات والعلوم في كل من المناهج، ولكن يوجد اختلاف في المواد الأخرى المختلفة التي يتم دراستها، المنهج المصري يتضمن مواد التاريخ والجغرافيا والفلسفة واللغات الأجنبية، بينما المنهج السعودي يتضمن مواد التربية الإسلامية والدراسات الاجتماعية والتربية الوطنية.
  3. اللغة المستخدمة في التعليم: يتم استخدام اللغة العربية كلغة رسمية في المنهجين المصري والسعودي، ولكن تختلف اللهجة التي يتم استخدامها في التدريس تبعاً للمنطقة الجغرافية التي يتم تطبيق المنهج فيها.
  4. أساليب التدريس: تختلف أساليب التدريس في المنهج المصري و المنهج السعودي، حيث يتم التركيز في المنهج المصري على التعلم النظري والتعلم الذاتي، بينما يتم التركيز في المنهج السعودي على التعلم العملي والتدريبات العملية.
  5. التقويم والتقييم: يختلف التقويم والتقييم في المنهج المصري و المنهج السعودي، حيث يتم التركيز في المنهج المصري على الامتحانات والاختبارات النهائية لقياس مستوى الطلاب، بينما يتم التركيز في المنهج السعودي على التقييم المستمر والتدريب واستخدام الأنشطة والمشاريع العملية والتدريبات الأخرى في تقييم مستوى الطلاب.
  6. الثقافة والتراث: يتضمن المنهج المصري دراسة الثقافة والتراث المصري، بينما يتضمن المنهج السعودي دراسة الثقافة والتراث السعودي والإسلامي.
  7. المناهج الاختيارية: يوجد في المنهج السعودي مساحة للمواد الاختيارية التي يمكن للطلاب اختيارها بناءً على اهتماماتهم، على عكس المنهج المصري يكون أكثر تحديدًا خاصة في مجال المواد الدراسية.
  8. استخدام التكنولوجيا: يتم التركيز في المنهج السعودي على استخدام التكنولوجيا في التعليم والتدريس، بما في ذلك استخدام الحواسيب والإنترنت والأجهزة الذكية وتقنيات الواقع الافتراضي والواقع المعزز (الميتافيرس وغيرها)، بينما يتم استخدام التكنولوجيا في المنهج المصري بشكل أقل.

قد يهمك: أفضل مدارس المسار المصري في السعودية.

مميزات المنهج السعودي

الكورسات الصيفية

الحق الخصم!!

استغل الاجازة الصيفية لتطوير مهارات اولادك - كورسات لغات و برمجة و تطوير العاب و ذكاء اصطناعي و امن سيبراني

تعرف علي الكورسات

من أبرز مميزات المنهج السعودي: 

  1. التركيز على الثقافة الإسلامية والقيم الأخلاقية: حيث يحرص المنهج السعودي على تعزيز الهوية الإسلامية للطلاب وترسيخ القيم الأخلاقية الإسلامية فيهم.
  2. يُوفر بيئة تعليمية آمنة: يهتم المنهج السعودي بتوفير بيئة تعليمية آمنة للطلاب، ويعمل على توفير حماية ورعاية لهم.
  3. يهتم بتطوير الطالب شخصياً: يحرص المنهج السعودي على تطوير شخصية الطالب بشكل شامل، ويهتم بتعزيز مهاراته العقلية والبدنية والاجتماعية.
  4. يُوفر تعليم عالي المستوى: يسعى المنهج السعودي إلى توفير تعليم عالي المستوى يتناسب مع متطلبات العصر، والاستفادة من التقنيات الحديثة في التعليم.
  5. يهتم بالتعليم العلمي والتقني: يحرص المنهج السعودي على تعزيز الاهتمام بالتعليم العلمي والتقني، ويعمل على توفير الدعم والتشجيع للطلاب للاهتمام بهذه المجالات.
  6. تعزيز الانتماء الوطني: يعمل المنهج السعودي على تعزيز الانتماء الوطني والحفاظ على هوية المجتمع السعودي، ويعمل على تعزيز الولاء للوطن.

مميزات المنهج المصري

إلى حد ما تتشابه مميزات المنهج المصري مع مميزات المنهج السعودي مع وجود بعض الاختلافات الطفيفة لأن المنهج المصري:

  1. يُركز على التراث الحضاري المصري: يحرص المنهج المصري على تعزيز الهوية الوطنية للطلاب وترسيخ القيم الحضارية العريقة التي تمتد لآلاف السنين في مصر.
  2. يهتم بتنمية مهارات التفكير والإبداع: يعمل المنهج المصري على تنمية مهارات التفكير الناقد والإبداع لدى الطلاب، وتشجيعهم على التفكير الإبداعي.
  3. تعليم عالي المستوى: يتشابه مع المنهج السعودي في أنه يسعى إلى توفير تعليم عالي المستوى يتناسب مع متطلبات العصر.
  4. تعزيز الانتماء الوطني: يعمل المنهج المصري على تعزيز الانتماء الوطني والحفاظ على هوية المجتمع المصري، ويعمل على تعزيز الولاء للوطن.

أيهما أفضل المنهج السعودي أم المنهج المصري؟

لا يمكن القول بأن أحد المنهجين هو الأفضل، لأن اختيار المنهج المناسب يعتمد على عدة عوامل مثل احتياجات الطلاب، ومستوى التعليم في المدرسة، والثقافة المحلية، والتوجهات الأسرية.

الكورسات الصيفية

الحق الخصم!!

استغل الاجازة الصيفية لتطوير مهارات اولادك - كورسات لغات و برمجة و تطوير العاب و ذكاء اصطناعي و امن سيبراني

تعرف علي الكورسات

بالإضافة إلى ذلك، يعتمد الأمر على الأهداف والمعايير التي يتم تحديدها لتقييم جودة التعليم في البلدان المختلفة، فعند اختيار المنهج المناسب يجب مراعاة بعض العوامل التالية:

  1. احتياجات الطفل: ينبغي مراعاة احتياجات الطفل وقدراته ومهاراته عند الاختيار، والتأكد من أن المنهج يتناسب مع مستواه العام ويمكنه تلبية احتياجاته التعليمية.
  2. الأهداف التربوية: يجب مراعاة الرؤية التربوية التي يتبناها الأهل والمربين، والتأكد من أن المنهج يتماشى مع القيم والمبادئ التي يرغبون في تعليمها لأطفالهم، على سبيل المثال المنهج المصري يُعلم الطالب الثقافات والعادات المصرية على عكس المنهج السعودي وهكذا.
  3. جودة المنهج: يجب التأكد من أن المنهج يتمتع بالجودة العالية والمعايير المناسبة لضمان تحقيق الأهداف التعليمية.
  4. الثقافات المجتمعية: يجب مراعاة الثقافات والعادات والتقاليد واللغة الأم عند اختيار المنهج، والتأكد من أنه يتناسب مع هذه العوامل.

ماذا اختار في الثانوية العامة المنهج المصري أم المنهج السعودي؟

قبل كل شئ يجب أن تتأكد أن جودة المنهج السعودي لا تقل عن جودة المنهج المصري ولكن ضع في اعتبارك الآتي قبل أن تختار دراسة الثانوية العامة في مصر أو السعودية:

  • يجب أن تعرف هل ترغب في دخول جامعة مصرية أم جامعة سعودية.
  • المنهج السعودي سهل جداً مقارنة بالمنهج المصري.
  • من السهل أن يضمن الطالب في النظام السعودي الحصول على نسبة 100% والذي بالمناسبة هو أمر سهل جداً بالنسبة للمنهج السعودي والذي بدوره يضمن للطالب دخول الجامعات الطبية في مصر.
  • وعلى الرغم من أن المنهج المصري سهل أيضاً وبسيط إلا أن نسبة التوتر والضغط على الطلاب في مصر تكون أكثر بكثير من السعودية.
  • أغلب الطلاب في السعودية يحصلون على نسب عالية جداً في الثانوية العامة.
  • وكذلك الطلاب في مصر ولكن كما ذكرنا أن هذا بعد ضغط وتوتر كبير.

في النهاية سواء اخترت لأبنائك المنهج المصري أو المنهج السعودي أنصحك بالإشتراك لهم في أكاديمية داعم التعليمية للمنهج المصري و المنهج السعودي.

قد يهمك: كيفية الاستعداد لأختبار التحصيلي.

الكورسات الصيفية

الحق الخصم!!

استغل الاجازة الصيفية لتطوير مهارات اولادك - كورسات لغات و برمجة و تطوير العاب و ذكاء اصطناعي و امن سيبراني

تعرف علي الكورسات

لماذا تختار أكاديمية داعم التعليمية؟

باختصار شديد لأن هذه الأكاديمية متخصصة في شرح المنهج المصري لأبنائنا في الخارج باستخدام: 

  • أفضل التقنيات ووسائل الذكاء الاصطناعي.
  • لديها مجموعة من أفضل المعلمين والمعلمات المدربين على استخدام التكنولوجيا الحديثة وأدوات الذكاء الاصطناعي المستخدمة في أفضل جامعات العالم لخدمة العملية التعليمية وكذلك من أجل تطوير مهارات الطلاب التكنولوجية من خلال دراستهم ل مناهجهم الدراسية الأساسية.
  • يمكن لابنك دراسة المنهج المصري من خلال يوم دراسي كامل.
  • أو عن طريق نظام الحجز بالمادة الواحدة.

حول الكاتب

أ. زكريا سيف الدين

Leave a Comment